التأجير التمويلي المنتهي بخيار الشراء

تأجير المنتهي بخيار الشراء
يعد التأجير التمويلى المنتهي بخيار الشراء مصدراً مهماً من مصادر التمويل متوسطة وقصيرة الأجل حيث يؤدي دوراً اقتصادياً فعّالاً عبر دعمه لتطوير قاعدة الأصول الإنتاجية للمستأجرين بشكل عام مما يؤدى إلى زيادة قدرة المنشآت الاقتصادية المحلية على المنافسة العالمية ومواكبة التطور.
 
تقدم شركة بال ليس برنامج مميز للتأجير التمويلي وهذا البرنامج يستهدف قطاع الشركات والمصانع والمنشآت التجارية، حيث يمكن هذا البرنامج الشركات على الاستفادة من عقد تمويلي محدد المدة مع شركة بال ليس للحصول على الاصول اللازمة مثل السيارات والتي تساعد في انجاز الأعمال اليومية المطلوبة دون الحاجة إلى استثمار مبلغ كبير من رأس المال للحصول على هذه الاصول، وفي نهاية المدة تكون هذه الشركة مخيرة في شراء السيارة بالقيمة المتفق عليها في العقد او ارجاعها لشركة بال ليس، كما ان هذا البرنامج يساهم في إدارة انجع لتدفقات الشركات النقدية، بالإضافة لما لهذا البرنامج من فوائد ضريبية متتعددة (سواء ضريبة الدخل أوالقيمة المضافة).
 
الميزات المالية و الضريبية:
 
يمتاز التأجير التمويلي المنتهي بخيار الشراء من الناحية الضريبية بالتالي :- 
  • التسجيل المحاسبي في سجلات المستأجر، بحيث انه يتم تسجيل القسط الشهري على أساس مصروف استئجار مركبات .
  • عدم اظهار المركبات ضمن أصول المستأجر في السجلات المحاسبية والميزانية، بحيث لا يتم اظهار المركبات ضمن بند الأصول الثابتة في سجلات المستأجر.
  • المحافظة على التدفق النقدي للمؤسسة.
Top